FB Instagram Twitter Youtube Linkedin كيفية كتابة السيرة الذاتية بطريقة احترافية؟ 7 نصائح لتحصل على وظيفتك القادمة   | أكاديمية اعمل بيزنس
 
الرجوع الى المدونة

كيفية كتابة السيرة الذاتية بطريقة احترافية؟ 7 نصائح لتحصل على وظيفتك القادمة  

كيفية كتابة السيرة الذاتية بطريقة احترافية؟ 7 نصائح لتحصل على وظيفتك القادمة   

 

  • أرسل سيرتي الذاتية لعشرات الشركات لكنى لا أتلقى أي رد!
  • أشعر أن سيرتى الذاتية تضل طريقها ولا تصل لصحاب العمل!
  • لدى كثير من المؤهلات لكن لا أحد يطلبنى!
  • الشركات لا تنظر لسيرتي الذاتية حتى!

لابد إنك قد سمعت إحدى هذه الجمل ولو مرة واحدة من المحيطين أو حولك أو واجهتك أنت شخصيًا.  ربما تمر بهذه الاسئلة الآن ولا تجد لها إجابة! هل تتهم مسئول الموارد البشرية بالإهمال؟ هل تصب غضبك على البريد الإلكترونى الذى لا يستقبل أى رسائل جديدة؟ هل الشركات لا ترى أهميتك كما تراها انت؟  هل ستكرر إرسال نفس السيرة الذاتية إلى شركات أخرى لعلها تصيب هذه المرة؟ هل حقًا المشكلة فى الشركات التى تتقدم لها أم إنك لا تسوق لنفسك جيدًا؟

دعنا نبتعد عن الصورة قليلًا ونرى الأمر من منظور محايد تمامًا، أتفق معك أن أحيانًا تزخر مواقع التوظيف بوظائف لا يهتم أصحابها بالرد على المتقدمين، فبمجرد أن يتم اختيار أحد الأفراد سواء من الدائرة المقربة لهم أو من المتقدمين الأكفاء بالفعل، بتم تجاهل باقى الطلبات دون إخطار بإنتهاء فترة التقديم، أو إطلاع المرفوضين بأسباب الرفض. مع ذلك هل حقًا هذا هو السبب الوحيد لتجاهل الشركات لسيرتك الذاتية؟! اتفقنا أن نكون محايدين، أليس كذلك؟!

فى الحقيقة السبب الأكبر لرفض المتقدمين للوظائف المتاحة، هو أن المتقدمين أنفسهم لا يقومون بالترويج لأنفسهم بالطريقة الصحيحة، فوفقًا لـ Devskiller، فإن قلة المهارات والمؤهلات العالية للمتقدمين، ثمثل عائقًا بنسبة 67% لأصحاب العمل.

-    كيف توصل أصحاب العمل لهذه النتيجة؟

-    من خلال سيرتهم الذاتية نفسها؛ فإذا كان المتقدم غير قادر على شرح مهاراته الشخصية والمهنية، ولا يستطيع الترويج لنفسه جيدًا، فكيف سيخدم الشركة نفسها ويساعد فى ترويج منتجها؟!

-   إذا ما العمل؟ كيف أجعل الشركات ترانى كمؤهل محتمل لشغر الوظيفة المتاحة؟!

-   عن طريق كتابة سيرة ذاتية إحترافية كالآتى:

ما معنى السيرة الذاتية؟

 السيرة الذاتية باختصار هى مستند يتم إنشائه بغرض إلقاء الضوء على مهارات صاحبة الشخصية والمهنية، بالإضافة إلى أهم إنجازاته وخبراته العملية فى سوق العمل.

هذا المستند يمثل:

  •  اختصار لسنوات الخبرة الشخصية والمهنية.
  •  نافذة لفهم طبيعة المتقدم وأهم ما يميزه من خصال.
  •  سلوكه المتبع مع الشركات ومدى التزامه نحوها.
  •  التحقق من أسماء الشركات التي تتعامل معها.
  •  كيف يخطط لمساره المهني؟ هل تتسلسل سيرته الذاتية بنظام ومسار وظيفي محدد، أم يوجد تخبط فى الوظائف التى عمل بها وعدم اتساق بين كل مجال وآخر؟ 

كل هذه المعلومات يمكن استنتاجها فى ثوانى، من خلال نظرة سريعة  من مسؤول الموارد البشرية على سيرتك الذاتية، فكيف تستغل هذه الثوانى جيدًا وتنشئ سيرة ذاتية إحترافية؟

لنبدأ الأول بشرح قالب السيرة الذاتية:

عادة ما يتم تقسيم السيرة الذاتية إلى عدة أقسام، بحيث يخدم كل قسم جانب من جوانب الشخصية والمهنية للمتقدم، بعضهم أقسام أساسية لابد من إضافتها في أى سيرة ذاتية، وبعضهم لك حرية الإختيار فى إضافتها أو إهمالها، وهى ما يطلق عليها بالأقسام الفرعية.

  • الأقسام الأساسية في كتابة السيرة الذاتية:

 

  1.   قسم المعلومات الشخصية  personal info

وهو اشبه بوضع حجر الاساس لتعرف على المتقدم للوظيفة، فهو من خلاله يكشف عن: اسمه، رقم هاتفه الشخصى، بريده الإلكترونى، صورته الشخصية -إ ذا ماتم طلبها – روابط الحسابات الإلكترونية كـ:

  • حسابه الشخصى على موقع لينكد.
  • إذا كان يمتلك موقع إلكتروني خاص به.
  • وظيفيته تسمح برفع نماذج لأعماله على موقع Behance للمصممين، أو contently لكتاب المحتوى.
  • رابط حساب الفيس بوك الشخصى إذا ما رغبت الشركة الإطلاع عليه.

بالإضافة إلى تحديد المسمى الوظيفى ومستواه المهنى كذلك (junior, senior, professional).

كتابة السيرة الذاتية

 

  1.   قسم الـ summary  أو ما يعرف بالملخص

وفيه يقوم المتقدم للوظيفة بشرح شخصيته وتاريخه المهنى من خلال سطرين أو ثلاثة بالأكثر. هذه السطور يجب أن تكون محددة ومختصرة، وأن يتم صياغتها بطريقة جذابة بأستخدام كلمات مركزة.

كتابة السيرة الذاتية

  1.   قسم الخبرات المهنية work experience or Employment history 

وفيها يتم كتابة الخبرات المهنية بالتسلسل الزمنى التنازلي، بحيث تبدأ بأقرب الوظائف التى عمل بها، ثم يتدرج إلى الأقدم ثم الأقدم.

يراعى فى هذا القسم أن يقوم المتقدم بتحديد المسمى الوظيفى لكل مهنة بدقة، مع تحديد الوقت الزمنى الذى قضاه  وتحديد مهامه الوظيفية  وصلاحياته حينذاك.

  1.   قسم التعليم education

وفيه يتم توضيح المؤهل الدراسى الخاص بالمتقدم للوظيفة، بالإضافة إلى درجته العلمية وتخصصه.

  1.   قسم المهارات skills

وفيه يتم تقسيم مهارات المتقدم إلى نوعين:

  • مهارات شخصية كـ : العمل تحت ضغط، العمل مع فريق، المرونة، التواصل الفعال، تنظيم الوقت، الإدارة وغيرها.
  • مهارات مهنية كـ: التعامل مع أجهزة الحواسب الآلية بإحترافية، تحليل البيانات، استخدام برامج إحترافية محددة.

 

  • الأقسام الفرعية فى كتابة السيرة الذاتية

  1.   قسم الإنجازات Achievements

وفيه يتم إضافة الإنجازات التى يراها صاحبها مؤثرة على قرار المسؤول على التوظيف، كـ:

  • صفقة بيع كبيرة ناجحة إذا ما كان الشخص متقدم لوظيفة مبيعات.
  • جائزة كبرى فى مسابقات الإبداع إذا ما كانت الوظيفة إبداعية.
  • ترقية سريعة فى العمل نظرًا لكفاءة مهاراتك.
  • إنجاز أهداف صعبة فى وقت قياسى.

  1.   قسم الشهادات  Certificates 

يتم إضافة هذا القسم فى حالة ما إذا كنت تمتلك شهادات مهنية موثقة تخدم المسمى الوظيفى المتقدم له، ويتم فيها كتابة اسم الجهة المعنية، وتاريخ الشهادة وصلاحيتها.

  1.   قسم الاهتمامات Interest or Hobbies

ويتم فيه إضافة الإهتمامات الشخصية لصاحب السيرة الذاتية، والتى تفيد فى إلقاء نظرة على تفضيلاته الشخصية وطريقة التنفيس الذى يستخدمها هربًا من ضغط العمل.

  1.   المراجع References

وفيه يتم تزويد مسؤول التوظيف بوسائل الاتصال التي يمكن الرجوع إليها، إذا ما رغب فى التحقق من معلوماتك المقدمة أو التواصل مع الشركات المذكورة لتكوين صورة عامة حولك.

7 نصائح إحترافية لتحصل على وظيفتك القادمة

بعد التعرف على الأقسام الرئيسية والفرعية فى عملية كتابة السيرة الذاتية بطريقة إحترافية، تكون قد تخطيت نصف الطريق، لكن للإستفادة من هذه المعلومات وتنظيمها بشكل فعال، عليك أن تنتبه لهذه النصائح جيدًا:

1)   تخصص

أن تمتلك خبرة مهنية متنوعة وتمتلك مهارة تعدد المهام شئ جيد بالفعل، لكن فى السيرة الذاتية قد يتم سوء فهمك؛ فالوظائف المتنوعة والمسميات الوظيفية المتشعبة، يمكن أن تكون صورة خاطئة حول تخبط طموحاتك، بالإضافة إلى تشتت ذهنك فى أكثر من مجال.

 لذلك ننصحك بالتخصص عند كتابة سيرتك الذاتية وأن تنشئ أكثر من نسخة لكل وظيفة على حدى، فإذا كنت متقدم لوظيفة فى المبيعات، لا تدرج خبرتك المهنية كمصمم فيها، واكتفى بالخبرات الخاصة بالمبيعات، ثم أنشئ نسخة أخرى لوظيفة المصمم.

يمكنك إلقاء الضوء على هذه المهارة فى السيرة الذاتية الخاصة بالمبيعات كونها إحدى مهاراتك التقنية، وبذلك تكون وجدت حل وسط يجمع ما بين التخصص وعدم إهمال مهاراتك الخاصة.

2)    لا تكذب

البعض يتعامل مع السيرة الذاتية كونها مجرد وسيلة للوصول إلى مقابلة العمل، فيعمد إلى نسخ مهارات وخبرات مهنية مزيفة، ثم إضافتها إلى سيرته الذاتية دون اكتراث. ما يجهله البعض إن هذه العملية سرعان ما يتم اكتشافها، إما عن طريق:

  • البرامج الذكية التى تعمل على تحليل السير الذاتية وتكتشف المنسوخ منها.
  • تواصل مسؤول الموارد البشرية مع الشركات التى قمت بذكرها والسؤال عنك.
  • المقابلة الشخصية التى يكن الغرض منها الكشف عن خبراتك الفعلية  واختبار صدق سيرتك الذاتية أو زيفها.

3)   استخدم التعداد الرقمي والنقطي

تمثل الفقرات الطويلة أكبر الأسباب التى قد تجعل مسؤول التوظيف يعدل عن قراءة سيرتك الذاتية، فكلما كنت محدد ومنظم فى عرض مهاراتك، كلما كانت فرصة الاستمرار فى قراءة سيرتك أكبر. لذلك احرص على استخدام التعداد الرقمي والنقطي عند شرح المهام الوظيفية الخاصة بك، وإنجازاتك بالإضافة إلى المهارات والهوايات المختلفة.

4)   كن منسقًا

كن منسقًا عند تنظيم السيرة الذاتية الخاصة بك، لكن لا تكن مبالغًا فيها أيضًا، فلكى تنشئ سيرة ذاتية جذابة ومنظمة عليك بالآتى:

  • ابتعد عن الخطوط التنسيقية المزخرفة.
  • حاول أن تكن بسيطًا فى إختيار الخط المستخدم.
  • ابتعد عن الألوان الزاهية أو عدم التناسق بين الألوان المستخدمة.
  • قم بترتيب الأقسام بشكل يساعد على راحة العين ويساعد مسؤول التوظيف فى إلقاء النظرة على أهم مهاراتك بسهولة.
  • اهتم بالقواعد الإملائية والنحوية.
  • قم بإزالة الجمل المكررة أو الحشو الزائد عن الحاجة.

5)   تعامل مع الفترات الزمنية بحذر

من المهم تحديد الفترة الزمنية لكل وظيفة عن طريق توضيح تاريخ البداية والنهاية بالشهور والسنين، لكن إذا كان هناك فراغ زمني فى تسلسل مسارك الوظيفي، تجاهل ذكر الشهور، وقم ببدء الفترات الزمنية إعتمادًا على السنين فقط.

6)   استعن بالقوالب الإحترافية

تمثل المواقع الإلكترونية فرصة رائعة لتحسين من جودة وتنظيم سيرتك الذاتية، فالعديد من المواقع تمنحك خيارات متعددة لشكل القوالب المستخدمة، بالإضافة إلى القدرة على التحكم فى عملية التنسيق سواء بالتغير أو الإضافة أو الحذف، بجانب خاصية الإقتراحات والمساعدة في تطوير معلوماتك المذكورة.

تتنوع هذه المواقع ما بين:


7)    قم بتسميته

من المهم عند الإنتهاء من تصميم سيرتك الذاتية أن تحرص على تسميتها باسمك الأول والأخير مباشرة؛ فهذا سيسهل عملية إيجادك من قبل مسؤول التوظيف، إذا ما رغب فى إعادة النظر فى طلب تقدمك مرة أخرى.

فى النهاية، فإن كتابة السيرة الذاتية بطريقة إحترافية ليست بمهمة سهلة، ولكنها أيضًا ليست بالمستحيلة. فكل دقيقة مستخدمة فى التركيز فيها، توفر عليك الكثير من ساعات إنتظار الرد أو البقاء فى وظيفة لا تحبها.

فإذا رغبت فى الحصول على وظيفة جديدة فى القريب العاجل، كل ما عليك فعله هو استثمار النصائح السابقة، مع توظيفها جيدًا بما تستفيده من كورس السيرة الذاتية الاحترافية المقدم من أكاديمية إعمل بزنيس الرائدة. 

 

شارك المقال :